القائمة الرئيسية

الصفحات

كومان في بيان رسمي قبل مواجهة برشلونة وقادش يتحدث عن برشلونة وميسي

 كومان في بيان رسمي قبل مواجهة برشلونة وقادش يتحدث عن برشلونة وميسي

كومان في بيان رسمي قبل مواجهة برشلونة وقادش يتحدث عن برشلونة وميسي

كومان في بيانه الرسمي قبل مواجهة برشلونة وقادش ويتحدث عن ميسي


ألقى رونالد كومان مدرب برشلونة بيانًا مفاجئًا أمام وسائل الإعلام قبل مواجهة قادش في إطار الجولة السادسة بالدوري الإسباني

صحيفة " موندو ديبورتيفو " الإسبانية كشفت أن كومان أبلغ قادة الفريق بعد مران اليوم أنه سيدلي ببيان مكتوب ، ولن يكون هناك مؤتمر صحفي ، ومن ثم أبلغ قسم الصحافة بذلك ، حيث لم يمنح الصحفيين فرصة لطرح الأسئلة ، وغادر القاعة فور انتهائه من قراءة البيان

و جاء نص بيان رونالد كومان على النحو التالي : النادي حاليًا يمر بوضعية اقتصادية و رياضية خاصة ، هذا يعني أننا كفريق يجب أن نعيد بناء فريق كرة القدم دون القيام باستثمارات مالية كبيرة و هذا يستغرق وقتًا طويلاً .

و أضاف : يمكن للمواهب الشابة اليوم أن تصبح نجوم العالم الجدد في غضون عامين لكن الشيء الجيد في إعادة بناء الفريق هو أن اللاعبين الشباب سيحصلون على فرص مثل تشافي و إنييستا في يومهم لكن يجب التحلي بالصبر كما أن التواجد في مراكز متقدمة في الدوري سيكون نجاحاً

و تابع : كرة القدم الأوروبية هي مدرسة جيدة لهذه المواهب العظيمة ، لا تتوقعون المعجزات في دوري الأبطال يجب التعامل مع الهزيمة أمام بايرن ميونيخ الأسبوع الماضي من هذا المنظور

و واصل كومان : الطاقم الحالي واللاعبين يستحقون الدعم غير المشروط بالقول والفعل ، أعلم أن وسائل الإعلام تعرف جيدًا هذه المرحلة، فهي ليست المرة الأولى التي يمر برشلونة بمثل هذه الظروف عبر تاريخه

وختم كومان بيانه : نحن نعتمد على دعمكم في هذه الأوقات الصعبة ، نحن كفريق و كلاعبين سعداء جدًا بالدعم الكبير من الجماهير مثل ذلك الذي حصلنا عليه في مباراة غرناطة

كومان: نادم على عدم خوض اليورو، وميسي غطى على العيوب


وتحدث رونالد كومان المدير الفني لبرشلونة، في مقابلة مع جريدة (Voetbal International) الهولندية، عن قرار ترك منتخب بلاده، من أجل تدريب برشلونة وقال

ندمت على عدم التواجد مع المنتخب في اليورو، كانت هذه فرصة كبيرة لبطولة ناجحة وكان الطريق إلى نصف النهائي مفتوحاً وكنا ربما سنواجه إنجلترا الذي فزنا عليهم بدوري الأمم الأوروبية

وتابع: "لكن أنا لست نادماً على التوقيع لبرشلونة وترك المنتخب الهولندي. في مثل هذه المواقف أحصل على أفضل ما في نفسي وفريقي

وواصل: "لو أتيحت لي الفرصة للعودة بالزمن، لكنت سأقبل أن أصبح مدرب برشلونة. أنا لست نادما علي شيء، لا أحد يجب أن يشعر بالأسف من أجلي، إذا كنت تعمل هنا، عليك أن تفوز. الأمر بهذه البساطة".

وأكمل: "في إسبانيا، الأمر متروك دائماً للمدرب. المدرب الذي يفوز يتفوق تكتيكياً على المدرب الخاسر. لكن ربما المدرب الخاسر يكون متفوق لـ90 دقيقة ويخسر بركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة

وأضاف: "كنت أعلم أن الوضع المالي لبرشلونة لم يكن جيداً، لكن ليس أن سيكون بهذا السوء. حتى الرئيس الجديد خوان لابورتا لم يكن يعلم ذلك أيضاً. أصيب بالصدمة مثلي أيضاً، أتفهم شعور الرئيس، بالتأكيد ليس من الرائع الخسارة من بايرن ميونخ. لكن انظر للوضع

وأردف: "ميسي غطى على العيوب، كان جيداً للغاية ويصنع الفارق، بالطبع كان هناك لاعبون جيدون حوله لكن بسببه يبدو الجميع أفضل مما هو عليه بدونه. هذا ليس انتقاداً بل ملاحظة

وأتبع: "كنت أعرف كم هو جيد ولكن من الجميل رؤيته عن قرب كل يوم، كل ما ترغب في تعليمه للاعب: التسديد، الكونترول، التصرف تحت الضغط، سرعة الكرة، المراوغات. ميسي لديه كل هؤلاء الأشياء 10/10. ليس طبيعياً، ليس طبيعياً

وزاد: "ميسي يكره الخسارة لدرجة أنه في تمرين الروندو، يجب لمس الكرة 20 مرة في 3 جولات متتالية والمجموعة الخاسرة تأخذ ضربة على رأسها. سألت ميسي ما إذا كان سبق له وأن خسر وتلقى ضربة على رأسه. قال لي أنه خسر مرة واحدة فقط وبقي أسبوع غاضب من هذا الأمر

وختم: "ميسي كان قدوة لـ اللاعبين، لقد فاز بالكثير من الألقاب لكن رأيت أن كأس الملك الأخيرة كانت تعني له شيئاً، مع هؤلاء الشباب رأى المستقبل للنادي، كلهم اصطفوا لإلتقاط الصور معه! لم أرى شيئاً كهذا من قبل رحيله كان صدمة للمدينة بأكملها
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات